ستار شباب
مرحبا Smile بك زائرنا الكريم . :-* لا يوجد في منتدنا اي موضوع مخفي + لن نقول لك سجل لترى المواضيع لكن ان اردت الانضمام الاسرتنا المتواضعة نرحب بك بيننا بكل فرح
Wink(A)

رهانات التكتلات الإقليمية :التكتل الإقليمي كخيار تنموي نموذجا المغرب العربي و مجلس التعاون الخليجي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default رهانات التكتلات الإقليمية :التكتل الإقليمي كخيار تنموي نموذجا المغرب العربي و مجلس التعاون الخليجي

مُساهمة من طرف hamza في الأحد مارس 21, 2010 12:26 am

مقدمة :

يتجلى التكتل الإقليمي العربي في كل من اتحاد المغرب العربي و مجلس التعاون الخليجي .

فما هي دوافع و مقومات التكتل الإقليمي العربي؟

ما هو واقع التكتل الإقليمي لاتحاد المغرب العربي ؟

إلى أي حد يعتبر مجلس التعاون الخليجي نموذجا للتكتل الإقليمي العربي؟



دوافع و مقومات التكتل الإقليمي العربي :



يرتبط التكتل الإقليمي العربي بدوافع متعددة منها :

- فشل كل دولة عربية في تحقيق التنمية المجتمعية الشاملة، و بالتالي البحث عن صيغ وسيطة للتعاون و التنسيق و التكامل .

- التحديات المحلية والإقليمية (القارية) و الدولية التي تواجه الدول العربية .

- بروز ظاهرة التكتلات الدولية الكبرى .

- التجاور الجغرافي، و تداخل المصالح الاقتصادية و تشابه الأنظمة السياسية.



تصنف مقومات التكتل الإقليمي العربي إلى ثلاث مجموعات :

القوة البشرية : و تتمثل في ضخامة عدد السكان؛و ارتفاع نسبة الساكنة النشيطة مع تباين في توزيع اليد العاملة حيث أن دول

الخليج و ليبيا تستورد اليد العاملة، في المقابل تعمل باقي الدول العربية على تصديرها .

موارد طبيعية : تتوفر دول الخليج العربي و ليبيا و الجزائر على رصيد مهم من البترول و الغاز الطبيعي ،و يمتلك المغرب اكبر

احتياطي للفوسفاط في العالم ،و تعد موريتانيا من اهم الدول المنتجة و المصدرة للحديد في العالم ،و تتوفر بعض الدول العربية على

مؤهلات فلاحية لا يستهان بها كالمغرب و مصر و تونس و العراق .

قوة مالية : تحقق الدول العربية المصدرة للمحروقات (الغاز الطبيعي و البترول ) موارد مالية ضخمة يمكن استثمارها في باقي

البلدان العربية بدل استثمارها خارج الوطن العربي.



اتحاد المغرب العربي :



تأسس اتحاد المغرب العربي سنة 1989:

يتألف اتحاد المغرب العربي من خمس دول هي : المغرب و الجزائر و تونس و ليبيا و موريتانيا .

اقترن تأسيس اتحاد المغرب العربي بثلاث عوامل هي :

- عامل تاريخي : التضامن في مواجهة الاستعمار.

- عامل ثقافي حضاري ديني : و يتلخص في العقيدة الإسلامية، والتفاعل الحضاري بين العرب و الأمازيغ.

- عامل اقتصادي : التوفر على ثروات طبيعية : فالجزائر و ليبيا تمتلكان ثروة مهمة من البترول و الغاز الطبيعي في المقابل يتوفر المغرب و تونس على الفوسفاط و على مؤهلات فلاحية و سياحية بينما تتفوق موريتانيا في مجال إنتاج الحديد و الصيد البحري .

* شكل اجتماع زعماء الحركة الوطنية المغاربية بطنجة لسنة 1958 خطوة تمهيدية لتأسيس اتحاد المغرب العربي الذي أنشئ رسميا 17 فبراير 1989 و الذي استهدف تمتين الأخوة بين شعوب المغرب العربي و تحقيق التقدم و رفاهيتها ،و المساهمة في ضمان السلم ،و نهج سياسة مشتركة بين دول المغرب العربي في مختلف الميادين ،و العمل على حرية تنقل الأفراد و البضائع و رؤوس الأموال و الخدمات .

اعتمد اتحاد المغرب العربي على عدة أجهزة من أبرزها :

- مجلس الرئاسة الذي يتخذ القرارات الإجماع (يتكون من رؤساء الدول الخمس)

- الأمانة العامة التي تدير الشؤون العامة للاتحاد

- مجلس وزراء الخارجية الذي يتولى تهيئ الدورات لمجلس للرئاسة .

- مجلس الشورى الذي يبدي الرأي في مشاريع قرارات مجلس الرئاسة .



يظل اتحاد المغرب العربي دون تطلعات شعوبه :

تشكل المبادلات التجارية البينية نسبة جد ضعيفة 3% من مجموع المبادلات الخارجية في المغرب العربي ، كما أن حركة الاستثمارات هي الأخرى ضعيفة. في المقابل تزدهر المبادلات غير المنظمة بين البلدان المغاربية في المناطق الحدودية .

من بين العوامل التي تحول دون تحقيق اتحاد فعلي لبلدان المغرب العربي :

- ضعف المصالح الاقتصادية الآنية المشتركة .

- التطورات الإقليمية و في طليعتها النزاع المغربي الجزائري حول قضية الصحراء، و إغلاق الحدود بين الجزائر و المغرب . بالإضافة إلى الوضع السياسي في الجزائر .



مجلس التعاون الخليجي :



تأسس مجلس التعاون الخليجي سنة 1981:

يتألف مجلس التعاون الخليجي من ست 6 دول و هي السعودية و الكويت و عمان و قطر و البحرين و الإمارات.

تتلخص دوافع تأسيس مجلس التعاون الخليجي في النقط الآتية :

- عمق الروابط التاريخية و الدينية و الاجتماعية و الثقافية بين سكان المنطقة.

- الرقعة الجغرافية المنبسطة ذات البيئة الصحراوية .

- تطلعات أبناء المنطقة من اجل الوحدة الإقليمية

- مواجهة دول المنطقة لتحديات الأمن و التنمية .

يستهدف مجلس التعاون الخليجي ما يلي :

- تحقيق التنسيق و التكامل بين الدول الأعضاء، و تعزيز الروابط بين شعوبها.

- وضع أنظمة متشابهة في مختلف الميادين

- دفع عجلة التقدم العلمي و التقني، و إنشاء مراكز البحوث العلمية.

- إقامة مشاريع مشتركة، و تشجيع تعاون القطاع الخاص.

لتحقيق هذه الأهداف يعتمد مجلس التعاون الخليجي على عدة أجهزة من أبرزها :

- المجلس الأعلى الذي يتخذ القرارات بالإجماع.

- الأمانة العامة: التي تدير الشؤون العامة للاتحاد.

- المجلس الوزاري الذي يقترح التوصيات الهادفة لتطوير و تنسيق التعاون بين الدول الأعضاء، و يتولى إعداد دورات المجلس الأعلى.

- الهيئة الاستشارية التي تدرس القضايا التي تحال عليها من طرف المجلس الأعلى.



يعتبر مجلس التعاون الخليجي نموذجا للتكتل الإقليمي العربي رغم محدودية نتائجه :

تشكل المبادلات البينية نسبة ضعيفة 7% من مجموع المبادلات الخارجية لدول مجلس التعاون الخليجي، و ينطبق نفس الشيء على الاستثمارات المتبادلة.

يرتبط فشل مجلس التعاون الخليجي في تحقيق أهدافه بالتفاوتات بين الدول الأعضاء من حيث الدخل الفردي و مخزون المحروقات و وتيرة نمو القطاع غير النفطي.

لتعزيز التعاون بين دول المجلس تتخذ بعض الإجراءات منها : خلق فرص العمل للقوى العاملة المحلية، و الحد من تذبذب أسعار البترول، و تشجيع نمو القطاع غير النفطي، و تحقيق العدالة الاجتماعية .



خاتمـــــــــــــة :

يظل التكتل الإقليمي العربي دون مستوى طموحات الشعب العربي
avatar
hamza
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 182
تقييم : 562
تاريخ التسجيل : 19/12/2009
العمر : 27
الموقع : www.starchabab.ahlamontada.com

http://starchabab.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى